هي تحتضر ...بقلمي

الموضوع في 'سوق عكاظ لإبداعات الأعضاء' بواسطة شروق الجزائرية, بتاريخ ‏22 مارس 2016.

  1. شروق الجزائرية

    شروق الجزائرية عضو فعال

    كان اليوم شديدا ، و كأن السماء صبت لعنتها على الارض و كأن الظلام يأثر على النور ، فالظلام أطبق على الكون ، و الشمس احتجبت و لعلها انطفئت ، و بقيت الرياح المغبرة وحدها تولول مندفعة من كل صوب و تظطرب في الفضاء متسارعة.... وزارني النعاس و كأنه يطالبني بدين وراح النوم يغازلني الى ان هزمني ،و فجأة استيقضت فزعة ككل ليل و لكن يوم كان غير، وانا في فراشي اتخبط من التفكير ،سمعت صوت خافت ينادي شروق و لكنه كان متقطع ، تحركت في فراشها و هي تئن انينا و تتضور ألما ، وانخطف لونها و شحب و توطنت ملامح المرض على وجهها الذي نسج عليها السنون جل حكاياتها ، و احاطت بها دائرتان زرقاوان ،كانت تتنفس بإجهاد ، وريقها جاف كالورق ، و احتل المرض جسمها الهزيل ، الممد على فراش لا تكاد تظهر من حوله، قمت بسرعة و توجهت نحوها ، وسالتها مابك و لكنها لم ترد علي بكلمات مفهومة وظلت .....يتبع



    اعتذر لاني لم استطع اكمال القصة اذا صح التعبير و لكن ردودكم و نقدكم سيشجعني اكثر و مع السلامة
     
    آخر تعديل: ‏23 مارس 2016
  2. عصمة الدين

    عصمة الدين ♣~مشرفة أقسآم التعليـم المتوووسطــ~ ♣ طاقم الإدارة مشرف

    كلمات مميزة و تعبير راائع
    لكن لم أفهم هذه الكلمة: تولول
    شكرآ لكـ لمشاركتـنـآ ما خطت أناملك
     
  3. شروق الجزائرية

    شروق الجزائرية عضو فعال

    العفو حبيبتي و مشكورة على مرورك الحلو
    أما بالنسبة لكلمة تولول فمعناها هو الصياح و لكن للإفادة أكثر بحثت لك عن مفهوم دقيق اكثر ووجدت في احد المواقع :
    معنى ولول في لسان العرب الوَلْوالُ البَلْبالُ ووَلْوَلَت المرأَةُ دَعَتْ بالوَيْل وأَعْوَلَتْ والاسم الوَلْوالُ قال العجاج كأَنَّ أَصْواتَ كِلابٍ تَهْتَرِشْ هاجَتْ بِوَلْوَالٍ ولَجَّتْ في حَرَشْ قال ابن بري قال ابن جني وَلْوَلتْ مأْخوذ من وَيْلٌ له على حدّ عَبَقْسِيٍّ وخربان ( * قوله « وخربان » هكذا في الأصل ) وفي حديث أَسماء جاءت أُمُّ جميل في يدها فِهْرٌ ولها وَلْوَلةٌ وفي حديث فاطمة عليها السلام فَسَمع توَلْوُلَها تُنادي يا حَسَنان يا حُسَينان الوَلْوَلةُ صوتٌ متتابع بالوَيْل والاستغاثة وقيل هي حكاية صوت النائحة وفي حديث أَبي ذرّ فانْطَلَقَتا تُوَلْوِلان ووَلْوَلتِ الفَرَسُ صوّتتْ والوَلْولُ الهامُ الذكَرُ وقيل ذكَرُ البُوم ووَلْولٌ اسمُ سيفِ عبد الرحمن بن عَتَّاب بن أَسِيدٍ وافْتَخر يوم الجَمَل وفي التهذيب سيف كان لعَتَّاب بن أَسِيد وابنه القائل يوم الجمل أَنا ابن عَتَّاب وسَيْفي وَلْوَلْ والمَوْتُ دون الجَمَل المُجَلَّلْ ( * قوله « انا ابن عتاب إلخ » هكذا ضبطت القافية في الأصل بالسكون وفي التكملة برفع ولول وجر المجلل وكتب عليه فيه إقواء ) وقيل سمي بذلك لأَنه كان يقتُل به الرجال فتُولْوِل نساؤُهم عليهم
     
    آخر تعديل: ‏7 ابريل 2016
  4. شروق الجزائرية

    شروق الجزائرية عضو فعال

    السلام عليكم تفضلوا الجزء الثاني و اتمنى انها تعجبكم

    وظلت تردد بكلمات ليست مفهومة و بقيت بجانبها احاول مرارا و تكرار ان افهم ما تريده و كانت الافكار و المخاوف تهاجمني من كل صوب و اخيرا قررت ايقاظ امي فرحت التمس الاشياء في تلك الغرفة المظلمة التي بهتت الوان جدرانها من حزن و تلك الطاولة التي تحمل على عاتقها اوراق تعاني البياض في انتظاري لان اخط عليها وثرثر فيها عن سعادتي لكنها كلما حاولت كتابة عليها وجدتها تتمزق لا ادري ما السبب بالضبط و لكن اعتقد بانها قد تصدعت من صرخت اعماقي باضافة الى بعض الكتب التي كانت ضيف مقيم دائما على الطاولة التي بدأت تظهر عليها علامات الكبر و التعب ..و امشي أخـــــاف تعثــــرا واحاذر ان يصادفني و انا اخطوا الخطر فاضع قدماي على ارض باردة كمشاعري بخفة خوفا من ايقاظ من في البيت فمشيت الى غاية غرفة امي و كاني امشي على خيط رفيع و حاد حاملة معي ذلك خبر المروع فوضعت يدي على المكبس و برفق فتحته و تقدمت بخطوات خافتة نحوها و انا احاول قدر الامكان التخفيف من حجم المصيبة فجثوت على ركبتي و وضعت يداي عليها و رحت اتكلم بصوت خافت امي إنها مريضة و لا ادري ما الذي يحدث معها
     
    آخر تعديل: ‏7 ابريل 2016
    أعجب بهذه المشاركة عصمة الدين
  5. عصمة الدين

    عصمة الدين ♣~مشرفة أقسآم التعليـم المتوووسطــ~ ♣ طاقم الإدارة مشرف

    أعجبتني و راقت لي :)
    لكن هل هي حقيقية أم مجرد خيالية ؟؟؟
    أقصد روايتك !!
     
  6. شروق الجزائرية

    شروق الجزائرية عضو فعال

    شكرااااااااااااااااااااا:oops::oops::oops::oops:
    ماذا لو أخبرتك بأن قصتي تائهة بين الواقع و الخيال و تذكري بأنه لا شيئ يأتي من لا شيئ و لا من العدم
     

مشاركة هذه الصفحة