حدثني عن تجربتك : الضيف العاشر الأخ انفومان

الموضوع في 'العيادة التربوية' بواسطة أبو محمد ياسر إسلام, بتاريخ ‏5 مارس 2011.

  1. أبو محمد ياسر إسلام

    أبو محمد ياسر إسلام طاقم الإدارة مشرف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعود اليكـ من جديد ضيفي الكريم انفومان
    عدت وكلي أمل ان اجد مكانا لاسئلتي
    واذا بي اجد اجحافا في اكرام ضيفنا العزيز
    اتمنى ان يستفيد الاعضاء اكثر من تخصصكـ
    ولي عودة ان شاء الله لاحقا طرح جملة من الانشغالات باذن الله
    لكـ مني فائق التقدير والاحترام
     
  2. أمة الرحمن الجزائرية

    أمة الرحمن الجزائرية طاقم الإدارة مشرف

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    حياك الله وبياك أخي الفاضل انفومان ضيفا في هذه السلسلة الطيبة"حدتني عن تجربتك:

    تأخرت أسئلتي لانشغالاتي مع التدريس والحمد لله أتيحت لي الفرصة اليوم للمشاركة وعليه ستكون أسئلتي كالتالي:

    1- في العام الماضي درست طلبة المتوسط (تربية مدنية) تحديدا درس الأمية .والشيء الذي لفتني هو تعريف الأمي.في البلدان المتخلفة يطلق لفظ الأمي على كل شخص بلغ العاشرة من عمره ولا يجيد القراءة والكتابة بينما يطلق هذا اللفظ في الدول المتقدمة على كل شخص لايجيد استعمال التكنولوجيا(الاعلام الألي)

    ماتعليق انفومان على هذا التعريف؟ هل برأييك الاعلام الألي ضروري جدا لدرجة أن كل شخص لايفقهه يسمى أميا؟؟

    2-هلا عرفتنا أكثر عن البرمجة؟ ما المقصود بها؟ هل تدرسها في الجامعة أم مجرد هواية؟

    3- لايخفى علينا اليوم انه وبانتشار الوسائل الحديثة صار العالم قرية صغيرة.وتم اختصار الزمن والمسافات.وصار من السهل جدا أن نصنع التغيير خصوصا نحن كمسلمين ،باختصار الدعوة إلى الله عبر النت كيف يراها الاخ انفومان ؟

    4- هل لك اهتمام بدراسة التاريخ؟هذ السؤال سألته لبعض الضيوف سابقا، الدعاية لتخصصي-ابتسامة-.



     
  3. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري

    لا، عليك أخي، خذ كامل وقتك، ومرحبا بك في كل حين.
     
  4. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري


    وعيكم السلام ورحمة الله وبركاته،

    لا شيء عليك أختي الكريمة، وفقكم الله.


    فعلا تعريف الأمية الحالي هي كما ذكرت، ولكن لي قولي الخاص أجمله في:
    أن الأمية كلمة إصطلاحية، والإصطلاح لا يتغير مع مرور الزمان أو المكان، فالأمي في اللغة هو من لا يجيد القراء والكتابة، وقد سمي أميا لموافقته لصفة الأمَّة الأولى التي نزلت الأرضَ لا تقرأ ولا تكتب *، لكنها تفهم وتعقل، ولم يكن هناك أي جهاز، وبالتالي تغيير المعيار من رجل لا يقرأ ولا يكتب إلى رجل لا يعرف استعمال الحاسوب يلزم بالضرورة تغيير المصطلح فلا نقول أنه أمّي، بل نصطلح له اسما آخرا، وبالتالي لا يعد أميَّا من لا يجيد استعمال الحاسوب، فلا يحق لنا أن نقول للعالم الورع في صومعته الملم بجوامع العلوم الشرعية من الكتب الدرر المتوفرة أنه رجل أمي، بل هو إجحاف في حقه، فقد يكون من أولياء الله الذين يرفع الله قدرهم وذكرهم عنده أن ننزله فنقول أمّي أو يذهب بنا التأثر فنقول جاهل، فمن وضع هذا المقياس هو دول غربية لم تقس على العلم الشرعي مقياسها.

    ولكن، لا يفهم من كلامي أني أبرئ الذي يتوفر له كل الوسائل لتعلم الجهاز ولا يتقدم له بما فيهم طالب العلم الشرعي،فقد أصبح ضرورة حتمية وافقت تطور العلم وتوسعه، وعلينا أن نتذكر دائما أن من وضع الإنترنت (مثلا) ليس فلانا أو جماعة بل هي وسيلة صخرها الله لنا لتوافق اتساع العلم الذي أنزله لنا واتساع أسباب الجهل بالمقابل التي أبتلانا بها، فاتساع العلم بظهور العلماء والعلوم الجديدة (والتي منها الإعلام الآلي) وكثرة المنتوج، حتّم ضرورة توثيقه وحفظه وتوفيره لطالبه بأسهل الطرق، واتساع أسباب الجهل بظهور المجهلين الجاهلين وصعوبة أحوال المعيشة التي تعجز رب العائلة عن لقمة يوفرها لأبنائه، فكيف له أن يشتري له الكتب الباهضة وينقله لدور العلم على انتشارها من دار لدار (ومن زنقة لزنقة ^_^، لمن فهمني)، وبالتالي تظهر جليا هذه النعمة التي رزقناها الله تعالى لحكمة يعلمها.

    وإذا عدنا لضرورة تعلم العمل على الكمبيوتر، فأقول: نعم، هي ضرورة لدرجة أن من لا يجيدها أحط قدرا ممن يجيدها بالإجماع، فهي تسهل الكثيير من الأمور الدينية والدنيوية من حيث توفير العلم النافع الصاطع بمجرد نقرة زر، فأدر المؤلفات وأثمن الكتابات وأندرها يتوفر لك جاهزا وبالمجان أو بالثمن البسيط الممكن، فلا يُعذَر من يقول: أجهلُ هذا وهذا، وبمقدوره أن يشتري الجهاز وينصب عليه برامجا نافعة جدا أو إدخال الاتصال بالإنترنت فيفتح له أبوابا لو فتِحَت لمن سبقونا لما تركوا لنا شيئا نكتشفه (مزحة ^^)، بل أقول العكس، إذا توفر للإنسان جهاز الكمبيوتر وتوفرت له الإنترنت لكنه لا يريد أن يتعلم ويبقى في جهله بأمور دينه ودنياه، فلكم أن تدعوه بالأميّ ما شئتم.

    *. القاموس المحيط، المنجد.

    لي عوة للإجابة على الأسئلة المتبقية بإذن الله.



     
  5. الأنسة الصغيرة

    الأنسة الصغيرة عضو وفيّ

    أهلا بك أخي انفومان ضيفا في هذه السلسة .
    هاهي أسئلتي
    هل واجهتك صعوبات في هذا المجال بالذات ؟
    وان واجهتك كيف تصديت لها ؟
    يقولون أن الرياضيات هي مركز هذا المجال فهل هذا صحيح ؟
    وشكرا لك

     
  6. الرمال البيضاء

    الرمال البيضاء عضو وفيّ

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...سعيدة جدا للتعرف على تخصصك اخي اكثر واكثر من خلال اسئلة الاعضاء فاعانك الله وسدد خطاك وان شاء الله اتمنى لك تخرجا مميزاونجاحا كما تحه وتريد ...
    سؤالي بسيط جدا...اخي بحكم تصميمك للبرامج:
    ماهي البرامج التي صممتها مسبقا ؟وما هو البرنامج الذي تفخر بأنك صممته ؟وما هي طموحك في مجال التصميم ؟
    ارجو ان تكون اسئلتي خفيفة عليك ...وفقك الله لما يحب ويرضى واتم لك ما تحب وترضى.
     
  7. أبو محمد ياسر إسلام

    أبو محمد ياسر إسلام طاقم الإدارة مشرف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهلا بكـ اخي وضيفي الحبيب انفومان مجددا وأعود هذه المرة لطرح اسئلتي على بركة الله
    وستكون متنوعة وشاملة نوعاما


    1- ودعني في البداية اطرح سؤال بسيط جدا ارتأيت أن أبدأ به نظرا لاختلاف مستوى وسن أعضاء فيض وهو أن تضع النقاط على الحروف وتبين لنا الفرق بين كلمة حاسوب وجهاز الكمبيوتر وأيهما أصح في التسمية - إن كان هناك فرق -

    2- يظن الكثير أن تخصص الإعلام الآلي لا فروع له فهلا أطلعتنا على فروعه والتخصصات المتاحة فيه مع تبيان أهم فرع فيه

    3- ما لاحظناه أن معظم البرامج تعتمد بشكل كبير على اللغة الإنجليزية .هل ترى ضرورة إتقان هذه اللغة للتمكن أكثر من هذا التخصص ؟

    4- ما مدى ارتباط مجال الطب بتخصصكم وهلا أطلعتنا على جديد ما تم التوصل إليه من برامج تعين وتهدف لمواكبة مجال الطب عصر الحداثة والعصرنة

    5- أكيد لا يخفى على أحد ضرورة استقبال الحاسوب في أعمالنا كلها ربحا للوقت وللتنظيم أيضا لكن ما لاحظناه أن هذا انعكس سلبا على اقتناء الكتب ومطالعتها خاصة مع سرعة البحث في النت وتواجد أضخم المكتبات الإلكترونية بها لكن هذا لا يفي بالغرض وللكتاب مكانة لا تعوض ناهيك عن الاضرار الصحية الناجمة عن الجلوس المطول امام الجهاز .فهل توافق فكرة المكتبة الإلكترونية أم أنه لا بديل للكتاب كجليس ؟؟

    6- هل توافق فكرة تعليم الطفل تقنيات الجهاز من سن مبكر ؟وماهي سلبيات ذلك على شخصية الطفل مستقبلا خاصة مع وجود دراسات وأبحاث تشير إلى ضرورة ترك الحرية للأطفال في اللعب

    7- في نظرك وحسب تخصصك ممكن نفيدنا وتطلعنا على ايجابيات وسلبيات - باختصار - كل نوع من الانواع 3 للوينداوز XP - VISTA - WINDOWS 7
    وأيهم الأنسب وذلك حسب مجال العمل ونوع الجهاز محمول او جهاز مكتب - باختصار -

    8- هل تنصح باقتناء الجهاز المحمول ام لا بديل لجهاز المكتب ( ولا اقصد استعماله في السفر مثلا بل بالبيت )

    9- هل هناك امكانية تصميم برامج اسلامية مستقبلا ولو مجرد فكرة ستتحول وتجسد على الواقع باذن الله

    كانت هذه اسئلتي وأعتذر على الاطالة اخي انفومان وبارك الله فيك



     
  8. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري

    تابع أجوبة أسئلة الأخت أمة الرحمن.

    البرمجة هي فرع من فروع هذا العلم، وجزء لا يتجزأ منه، فلولا البرمجة لما كان هذا العلم من الأساس، وهي ذلك الفرع الذي يعنى بكتابة مجموعة من التعليمات للجهاز بلغة خاصة تسمى لغة البرمجة، وهي اللغة الوحيدة التي يفهمها الحاسوب،
    وقد كانت معقدة جدا لما ظهرت (مجموعة تتالي 0 و 1 فقط، مثال: 100011111101101) وقد كان صعبا جدا على المبرمجين استيعابها والعمل بها، فقد كانوا يصنعون شيفرات بعمليات حسابية تتسم بالتعقيد، ثم يحفظوها ويستعملوها، وهذه اللغة تسمى لغة اللآلة، ومع مرور الزمن وتطور هذا العلم، بدأ المختصون ببناء لغات أعلى مستوى من لغة الآلة (لغات متقدمة)، تكون قريبة للغة الإنسان وتبقى بالمقابل مفهومة من طرف الآلة، وحتى هذه اللغات المتقدمة يجب تحويلها إلى لغة الآلة لكي تفهمها، أعطي مثالا:
    ليكن البرنامج التالي:
    كود PHP:
    أعطي رسالة"أدخل عددا".
    أدخال عدد بواسطة لوحة المفاتيح.
    إذا كان أكبر من الصفر،
          أكتب 
    " عدد موجب".
    وإلاّ 
         أكتب 
    "عدد سالب".

    في البداية كان هذا البرنامج (البسيط جدا) مجموعة تتالي 0 و 1 فقط، فالمبرمج يجب أن يعرف التتالي الموافق لكلل تعليمة (أكتب، أدخل، إذا كان، وإلاّ)، نفرض أن التعليمة أكتب تفهمها الآلة (يعني الكمبيوتر) هكذا 10110100 فقط،
    وأما مع مرور الزمن، تطورت البرمجة وأصبحت تكتب بكلمات يفهمها الإنسان كما كتبتُه قبل قليل (ليكن البرنامج التالي: ...)، فتصبح الآلة تفهم معنى: أكتب، أدخل، إذا كان، ...، وكما قلت، هي لن تفهمها حقيقة كما هيَ، بل كذلك تحوَّل عن طريق عمليات خاصة إلى سلسلة 1 و0.
    نتيجة:
    الكمبيوتر لا يفهم إلا 1 و0.
    البرمجة هي عملية إعطاء تعليمات ومعلومات للآلة لكي تحولها إلى أوامر قابلة للتطبيق، مثل: برنامج الفوتوشوب، الوورد والأكسل، موقع إنترنت، منتدى فيض القلم، ويندوز xp، نسخ لصق، ملف جديد، ...
    بصفة عامة، كل شيء يظهر لك لما تفتح الكمبيوتر، كل شيء، هو برمجة خالصة.



    سؤال كلما تفكرته تأسفت، البرمجة كما قلت هي فرع أساسي لا يتم الإعلام الآلي إلا به، مع ذلك نجد أن البرنامج الجامعي يقصر في حقها ولا يعطيها اهتماما كافيا،
    فكل ما ندرسه حولها هو مجرد أساسيات بسيطة جدا يستطيع أي إنسان مهما كان عمره ومجال تخصصه يكون يفهم قليلا الكمبيوتر أن يستوعبها، أما التوسع وإعطاء الطالب زادا قويا وتوجيها صحيحا فهذا لا يوجد، قد نجده في بعض المدارس الخاصة ولكن ليس في البرنامج الأكاديمي في الجامعة، ولما نسألهم يقولون هذا من اجتهاد الطالب ولكن يغفلون واقع الطالب الجزائري الذي قد يكون ممن ليس لديهم دخل كافٍ لاقتناء الكتب (الباهضة في هذا المجال، طبعا المستوردة، أما الداخلية فللأسف ليست في المستوى المطلوب) أو إيصال الإنترنت إلى المنزل بل وأعرف أناسا درسوا معنا (طبعا، هم قلة ولا نقيس عليهم) ليس لديهم حتى كمبيوتر في منزلهم، وبالتالي يكتفون بما يدرسون، وإن سَألوا لا يُجَاوَبُون من طرف الأساتذة، بحجة أن البرنامج طويل أو أن هذا يجب البحث عنه خارجا، وفي الحقيقة في بعض الأحيان يكون نتيجة جهل حتى الأستاذ بالبرمجة، فللبرمجة شروط لا تتوفر في أي أحد، فهي تحتاج
    الصبر والتركيز وسعة الإطلاع وكثرة التطبيق،
    فتحجز القائم بها في منزله أو مكان عمله لأيام وأيام، هذا ما تجعل بعض الأساتذة والغامرين في هذا االمجال يفرّون منها.

    أعود إلى سؤالك أختي الكريمة، أما عندي، فبنسبة 95% أدرسها وحدي في المنزل، ولا أعتمد على الأستاذ إطلاقا، والحمد لله، أجمل ما في هذا العلم ككل والبرمجة بشكل خاص، أن الدروس متوفرة بشكل لا يصدق أكثر من أي علم آخر (حسب اطلاعي) فمن أراد أن يتعلم البرمجة فلا ينتظر سنا أو أحدا ليفهّمَه فيها، فقط يعزم ويبدأ بالبحث عن دروس في الإنترنت، التحدي الوحيد الذي يواجهه هو أن المصادر المتوفرة بكثرة هي بلغة غير عربية، فهي إنجليزية في معظمها أو فرنسية، وأما بالعربية فهي مجرد محاولات لأشخاص مشكورين لكنهم لا يستطيعون الاستمرار لعزوف الناس عن الكتب العربية لأنها تقوم على ترجمة حرفية للمصطلحات الراسخة في هذا العلم فلا يمكن التوفيق بينها وبين ما يتم تعليمه في الجامعة وما هو موجود على الإنترنت بوفرة وماهو أصلا علم إنجليزي اللغة، فمن يدرسها بالعربية يبقى دائما بعيدا مهما قرب.

    لي عودة إن شاء الله، عذرا على هذا التقطع، والله لا أستطيع إخفاء شيء يمكن أن أفيد به، ولا أستطيع كذلك البقاء مطولا لكثرة الانشغالات.
     
  9. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري



    استعمال الإنترنت في الدعوة إلى الله جنى ثماره ولا يزال، فهي أولا دليل المسلم حاليا رقم واحد، صراحة تفوقت الإنترنت على الكتب، فالناس تهب إلى محركات البحث في كل نازلة من نوازل الحياة تريد أن تستفتي فيها أو تطلب علما يعينها على فقه دينها، والحمد لله لا تخيبا الإنترنت إذا استخدمناها بالشكل الصحيح.
    وأما بالنسبة لغير المسلمين، فكذلك شكلت الإنترنت المقصد الأول لكل العالم، فيوم أقامت رسومُ الرسامين الدانيماركيين الدنيا ولم تقعدها لما تجرؤوا على رسم رسولنا حبيبنا صلوا عليه: صلى الله عليه وسلم. أحد القنوات، على ما أذكر ، أعلنت أن نسبة البحث عن محمد والإسلام في الإنترنت زادت بنسبة كبيرة لما هب المسلمون لنصرة رسولهم والانتصار له بكل الوسائل وبعرامة وغضب كبيرين، ولا شك أن هذا يزيد من قناعة القاصد لمعرفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن يعلم لعل أناسا أسلمت بعدها بسببها.
    وأما في خصوص المواقع التي تختص بالدعوة إلى الله فهي كثيرة والحمد لله يقوم عليها عرب وغير العرب، وذكرت قناة هدى الفضائية الإسلامية الناطقة بالإنجليزية إحصائيات نتائج حملات نظمتها مواقع الدعوة، وكانت نتائج رائعة لنسبة الداخلين الإسلام عن طريق هذه المواقع بمتابعة الزوار بالتي هي أحسن عن طريق الحجة البيّنة والموعظة الحسنة، ومازال خير إن شاء الله.

    رغم أن علاماتي في مادة التاريخ في الصغر كانت هي الأعلى، إلا أني أصارحك، لست من هوا معرفة التاريخ، وإذا قلت هواة أعني أولائك الشغوفين بعرفة أعماقه وما يخبئه من أسرار الأعلام والمعالم الغابرة.
    ولكني بالقابل أقبل على كل فرصة تتاح لي لمعرفة أكثر عن التاريخ، ومن ذلك، أحب التاريخ القديم القديم، منشأ الأمم فأحب أن أعرف أول من اكتشف هذا وأول من استعمل هذا، ولكني عدت مؤخرا لأطالع التاريخ الإسلامي كجزء مكون لشخصيتنا، وما صنعوه من اختراعات واكتشافات أبهرت العالم وكانت مصدرا لهم وملهمهم الأول، والله كلما قرأت شيئا مشهورا ومفيدا في وقتنا الحالي أن مكتشفه أو مخترعه مسلم، أشعر بفرحة كبيرة وبفخر غير منقطع، وإن من التاريخ معرفة السيرة النبوية، والتي أشعر بالتقصير حيالها، فمعرفتي لها ليست في المستوى المطلوب، فتضييهنا لسيرة خير أمة وطأت الثرى تضييع لحكم جمة وشؤون أناس كرام من ضفر بهديهم ضفر بخير كثير، إن شاء الله أتدارك مع الوقت.

    شكرا لك أختي أمة الرحمن على أسئلتك الطيبة.
     
  10. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري


    أهلا بك أختي الكريمة،


    فلتعلمي أختي الكريمة، أن من أحب شيئا لم يشعر بألمه، وإن شعر بألمه غفر له، صابره وثابر عليه، وهكذا هذا المجال بالنسة إلي، اخترته عن قناعة وحب، ولا أزال أثابر من أجل أن أبلغ به ما أرجوه، والله الموفق والمستعان، الصعوبة التي واجعتني لا تكمن في مجال الإعلام الآلي بل في المواد التي فرضت علينا في الجامعة، ومنها ما لا نحب ولا نطيق، ووجب علينا النجاح فيها حتى ننتقل للعام الموالي، فتلك المواد أتعبتنا ودرسناها كارهين لها، ولكن، الحمد لله كل شيء يمر.

    تصديت لها كأي أحد من الناس، بالصبر عليها والعزم على تجاوزها، وتوفير أسباب ذلك، وأكيد، العمل الدؤوب وحده من يصنع قيمة الإنسان بتحقيق مآربه وأهدافه.

    سؤال ذكي، المعلومة التي تخفى على الكثير أن من أسس هذا العلم هم الرياضياتيون الذين أسسوا حجره، ولا يزال يشتغل هذا الجهاز بعمليات رياضية إلى يومنا هذا ولم يجد الباحثون والمختصون طريقة أسهل من ذلك، طبعا هذا بمساعة التقنيين في مجال الكهرباء والإلكترونيك، اليد الثانية لصانع هذه الآلة المتطورة، لكن هذا لا يعني ( كما يخشى البعض) أنه من يدخل هذا العالم يجب أن يكون من نوابغ الرياضات، فهي لا تحتاج قدرا كبيرا من تلك المادة، إلا الأساسيات التي يجب على كل طالب للعلوم دارس للرياضيات في المتوسطة والثانية أن يفهمها.

    العفو أهلا بك.
     
  11. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري


    آمين، شكرا لك على الدعاء أختي الفاضلة،


    في الحقيقة ليس الكثير، فما مضت إلا ثلاث سنوات وثلاث سنوات في برنامجنا ليس بكاف، فمجالي كان اسمه رياضات وإعلام آلي، السنة الأولى جذع مشترك، البرنامج مكثف والمواد كثيرة ومعظمها خارجة عن المجال الحقيقي للإعلام الآلي، والسنة الثانية وسط، حتى السنة الثالثة تبدأ غلبة مجال الإعلام الآلي، رغم أنه كان من الممكن أن نتقدم إلا أن البرنامج الأكاديمي لا يحتوي على مشاريه برمجية كبيرة، مثل: برمجيات (وورد، إكسال، لعبة، ...) أو موقع إنترنت، بل كلها أساسيات في البرمجة.

    ولكني لم أكتف بذلك وكانت لي بعض المحاولات البسيطة الخارجة عن البرنامج الذي إن اتبعته لما صنعت شيئا، فقد قمت ببرمجة بعض الألعاب الخفيفة أفضلها لعبة ثنائية الأبعاد لاقت إعجاب الأهل والأصدقاء، وهي أول محاولة ناجحة لي كاملة، ثم بعد ذلك برنامج متصفح مثل وإكسبلورر إلا أنه بسيط جدا بالمقارنة مع
    موزيلا وجوجل كروم، ثم بعد ذلك برنامج تسيير مواد صيدلية أهديته لأحد أقاربي ليستعمله في شغله، وأما في مجال الويب، فقمت ببرمجة منتدى صغير، طبعا بناء منتدى كامل يحتاج الوقت الكثير والجهد الكبير ، وكذلك موقع في طور الإنجاز شبه كامل، ومؤخرا لعبة ظريفة، هي لعبة "حجر مقص وورقة" ذات الأصل الصيني، تلعب مع الجهاز أو مع أحد الأصدقاء على مستوى شبكة، وكان هذا أول شيء "يفرح" قامت به الجامعة لطلابها، بالإضافة إلى عدة محاولات بسيطة بهدف التعلم والتجربة، ولكن يبقى هذا قليل جدا بالنسبة لطالب إعلام آلي، وإن شاء الله في المستقبل نكثف الجهود.


    لا يوجد برنامج محدد، كل شيء مهما كان بسيطا نفتخر به لما ننجزه ويزيد في خبرتنا ورصيدنا المعرفي وفي مجموع إبداعاتنا، فكل برامجي أراها إنجازا أسعد به.


    طموحي أتقدم في هذا الفرع وفي غيره من فروع الإعلام الآلي، وأسعى دائما لتقديم الأحسن، وإن شاء الله، تسمعون عن موقع على الشبكة أنشره بعدما أتم تصميمه،
    طبعا، ليس أكيد ولكن أسعى في ذلك جاهدا، فالأمر ليس سهلا، يحتاج متابعة وتوفير أموال، شوفو غير هنا خوكم محب العلم راهو يبذل في مجهود كبير لكي يخرج المنتدى بهذا الشكل الرائع، جزاه الله بجهده كل خير.


    ووفقكم لأكثر، أسئلة طيبة، بارك الله فيك.
     
  12. أمة الرحمن الجزائرية

    أمة الرحمن الجزائرية طاقم الإدارة مشرف

    بكل تاكيد سيفهمك الجميع،فهذه الكلمة صارت حديث العام والخاص.لك أن ترى دلك في الطرقات والمدارس بل حتى الأطفال الصغار .

    جزاك الله على ال‘جابة الشافية.كفيت ووفيت بارك الله فيك
     
  13. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أهلا بك أخي ومضيفي مجددا.

    ليس هناك أي فرق من حيث المدلول، فكلاهما تطلق على تلك الآلة المتطورة الموجودة في كل بيت ومؤسسة تقريبا، الفرق فقط في أصل الكلمة من حيث اللغة،
    فالحاسوب أطلقها العرب من فعل حاسوب على وزن المبالغة "فاعول" لكثرة الحسابات التي يجريها لكي يشتغل، وأما جهاز الكمبيوتر فهي معربة من المفردة الإنجليزية "Computer" فقالوا كمبيوتر، لا أكثر ولا أقل أخي ياسر، وليست إحداها بأصح من الأخرى، فأيهما اخترت جاز الإطلاق به.

    ما أبعد من يقول هذا عن الإعلام الآلي، بل قل له أن من أكبر المجالات من حيث الفروع هو مجال الإعلام الآلي، فمن فروعه:
    البرمجة (Programmation).
    أنظمة المعلومات (Systèmes d'Information).
    الذكاء الصناعي (Intelligence artificielle).
    قواعد البيانات (Bases de données).
    الشبكات (Réseaux).
    هندسة البرمجيات (Génie Logiciels).
    أنظمة التشغيل (Système d'Exploitation).
    اللوغاريتميات (Algotrithmique).
    هياكل البيانات (Structures de Données).
    التشفير (Cryptographie).
    الأمن (Sécurité).
    بيانات التعدين (
    L'exploration de données).
    الصيانة (Maintenance).
    تصنيف ( Compilation)
    .
    نظرية التعقيد الحسابي (Théorie de la complexité de calcul).
    رسومات الحاسوب (Infographie ).
    نظرية الرسوم البيانية (Théorie des graphes).
    رؤية الكمبيوتر (Vision par ordinateur).
    الروبوتات (Robotique).
    الحوسبة العلمية (Calcul scientifique).
    إخفاء المعلومات (Stéganographie
    ).
    نظرية الأنواع (Théorie des types
    ).
    وغيرها ...
    هذا مصدر مساعد:
    http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_computer_science_fields
    * الترجمة الكلمية للمصطلحات الإنجليزية للغة العربية قد لا يدل بشكل صحيح عن المعنى الصحيح المراد بالإنجليزية لذلك الفرع.
    * الفروع التي ذكرتها غير موجودة كلها في الجزائر، فنصفها لا يمكن دراسته إلا خارج البلاد.

    هذا العلم في توسع كبير، هناك مثل نقوله كثيرا أن "الشهر في عالمنا يوافق ثلاث سنين في عالم آخر"، في حين تجد أن هذا العلم للأسف مغيب في بلادنا التي لا تزال تصنف ضمن الدول الفتية في مجال الإعلام الآلي، ولا يزال فينا من يظن أن الإعلام الآلي هو معرفة كيفية تنصيب الكمبيوتر والبرامج والعمل على الوورد والقيام بإنشاء مجلد جديد ونسخ ولصق، وهذا لا يفوت 0.1% من المجال ككل، لكم أن تتصوروا شساعة هذا العلم،
    وأضحك لما يسمى ذلك الدكان الذي يبيع الكمبيوتر ومرفقاته وينصب الويندوز للناس أنه محل إعلام آلي، وصاحبه إنفورماتيسيان (رجل إعلام آلي).

    إذا كنت تقصد مجرد استعمال البرامج فأقول لك: "ليس كثيرا"، مجرد فهم للكلمات تكفي للمواصلة (ربما تستعلين بمترجم مثل مترجم جوجل)، ولكن دراسة هذا المجال والانتاج والابداع فيه فأثول:"نعم" وبشدة، كلما زادت معرفتك للغة الإنجليزية كلما زاد نصيبك من التعلم لهذا العلم، فأغلب المراجع وأوثقها هي بالإنجليزية، كيف لا وأمها هي الإنجليزية، وأقول لؤلئك الذين ترددوا الآن أنه لا داعي للتردد فهذه اللغة سهل جدا تعلمها ومصادر تعليمها لا تكاد تُعد، وحتى ما تحتاجه من رصيد هو تعلم مصطلحات هذا العلم ليس بالضرورة تعلم كل شيء، فنجد الكثيرين من طلاب الإعلام الآلي لما يقرأ مقالا أو درسا في مجاله، تجده فهم كل شيء، ولكن في مجال الآخر نجده لا يفقهون شيئا.

    لن أنصفك الجواب أخي الكريم هذه المرة، فاطلاعي على عالم الروبوتات والبرمجيات المعينة في عالم الطب وغيره قليل، لكني أعلم أن الإعلام الآلي تمكن من مجال الطب وحصاره وسهله كثيرا، البرمجيات والآلات أصبحت شيء لا مفر من استعماله، وتجدر الإشارة (كما يجهل البعض) أن كل الروبوتات الموجودة حاليا مصنعة من طرف مختصين في الكهرباء والإلكترونيك والميكانيك وأما القسم الآخر فهو من عمل أيدي رجال الإعلام الآلي، هم من يبرمجوا له حركته وما يقوم به، قلت، فبالإضافة إلى كل الآلات المحيطة بسرير العليل وفي مكتب الطبيب، قدم الإعلام الآلي للعالم برنامجا ذكيا جدا أصبح يوفّر على الجراح عناء السفر من أجل العمليات الجراحية في مناطق بعيدة، فالقمرة (الكاميرا يعني، القُمرَة من ابتكار العرب وسمّوها قُمرَة والغرب أخذوا منهم فقالوا كاميرا، ونحن نسميها بما أسميناها) والبرمجيات التي تعمل عن بعد أصبحت تمكن جراحا من بلاد أن يقوم بعملية جراحية في بلد آخر، عجيب، أعلم أن الدقة تنقص، فالعمليات الدقيقة تبقى تقام باليد مباشرة لا بديل لها.

    أصارحك أخي، أني منذ أن دخلت هذا العالم أهملت الكتب الحقيقة وأدمنت الكتب الإلكترونية وما يسمى بـالـ ـE-books، وقد أصبحت المكتبة الإلكترونية توفر أثمن الكتب من حيث المضمون والسعر بنقرة زر ومجانا في كل مكان وزمان، وهذا شيء خيالي لم يكن يتصوره أذكى إنسان قبل 400 سنة فقط، وعليه لا تلوم من ألقى نفسه في وسط هذه المكتبة الخيالية، ولكن، وكما ذكرتَ أخي، الكتاب يبقى الكتاب، ولا أراه يسقط إلى يوم الدين، فهو معك لا يزول ولا يتعطل ولا يؤثر على الصحة بل هو دواؤها، وهي قريب إليك، إذا أعجبك وأحببته أدنيته إليك وألقيته على صدرك ونمت وسوف تجده إذا استيقضت، فتكمل إبحارك، فهو قريب جدا منا أقرب من الآلة، والكتاب حساس تخاف عليه وتحميه تضعه تحت جفن عينك، كل هذا كوّن علاقة حميمية بين الإنسان والكتاب من قديم الزمان، ولا الكتاب الآلي الذي هو أقرب الكتب الافتراضية إلى الكتب الحقيقة يرقى أن يأخذ مكانة ومكان الكتاب الحقيقي.

    قال من قبلنا وصدق أن "التعلم في الصغر كالنقش على الحجر"، ومحمود تعلم الطفل كيف يستعمل الحاسوب منذ الصغر، إذا كان محاطا بعناية ومراقبة من طرف الوالدين، صحيا ونفسيا، صحيا من مراقبة مدة بقائه مقابل الجهاز ونفسيا من حيث حمايته من الانزلاقات والانحرافات التي قد تصيبه من جراء استعماله للجهاز، خاصة تلك الإنترنت التي كالأبواب التي تفتح بلا أقفال على كل شيء تريده، والشر فيها عشش ونمى وأصبحت السبل إليه أكثر من السبل إلى الخير، فالتأثير على الشخصية قد يكون إيجابا أم سلبا، إيجابا من حيث تنوير الطفل وتثقيفه وتعليمه من مختلف المعارف وتنمية قدراته ومواهبه، وسلبا في حال العكس، أعرف أناسا تأثروا خير التأثر بالإنترنت في حين أعرف أناسا أغرت بهم وأدخلتهم بيوت الشياطين فأسرت حياتهم وأبعدتهم عن ربهم، فحذاري يا والدين ويا أولياء من أن تميلوا كل الميل فتذروهم هياما في عالم مليء بالذئاب الناهشة، فالإنترنت زهرة بأشواكها، وهي كالمسبح دائما تبقى حذرا وأنت فيها.


    XP، السرعة ، البساطة وسهولة تعلم استعماله، ...وغيرها / قصوره في تسهيل عمل المستعمل ومواكبة التطور الحادث للبرامج والآلات المرفقة به، وضعفه من ناحية الحماية، عدم اشتغال البرامج القديمة عليه، فمنها برامج قيمة ذهب زمانها،...وغيرها.

    Window 7، الجمال والوصول السريع للأدوات، وسهولة اندماج المستعمل معه إذا استعمله الأول، ولكن من استعمل الإكس بي أولا، سوف يجد صعوبة (قليلة) للانتقال من القديم إلى الجديد، تقوية الأمن والحماية للجهاز ونظام التشغيل معا ...وغيرها / بعض التعقيد في البداية، ومشكل الدرايفرات *، تحديثك إلى وينوز 7 من ويندوز XP يضطرك إلى البحث عن النسخ الأخيرة للديرفرات المتوافقة مع الويندوز 7...وغيرها.
    *) الدرايفرات هي برامج تحتاجها الأجهزة التي ترتبط مع الكمبيوتر (طابعة، لوحة الصوت، لوحة الشاشة، ..) لكي تشتغل، طبعا هذا أبسط تعريف لها.

    Vista، ما هو إلا نظام انتقالي من الإكس بي إلى الوينوز 7، المستعمل للفيستا والذاهب إلى الـ7 لن يجد تغييرا كبيرا وسيندمج بسرعة، فالويندوز فيتا في الحقيقة هو التغيير ، ولكن لم يدم طويلا حتى جاء ويندوز 7 ليصلح أخطاء الفيستا ويسرع ما بطأ منه وما فشل، يمكن أن'تشبه' الفيستا أنه هو النسخة التجريبية لويندوز 7
    .

    وأما بخصوص الجهاز، فلا يوجد تفضيل أحد عن الآخر من حيث الويندوز المنصب عليه، فكلهم مناسبون ولكل إيجابيات وسلبيات، أما الإكس بي فأصبح لا يستطيع تحمل ضغط البرامج العملاقة الحالية، فلذلك تجد كل الأجهزة الحديثة تأتي مرفقة مع فيستا أو 7، وإن صح لك الاختيار فاختر وينوز 7 لأنه متابَع حاليا وفي طور التطور وسوف تجد الدعم المناسب والمستمر على الإنترنت.

    أكمل لاحقا أخي الحبيب.

     
  14. إنفومان

    إنفومان همّة تغيير أمّة طاقم الإدارة إداري

    تابع أجوبة على أسئلة الأخ ياسر إسلام:

    8- هل تنصح باقتناء الجهاز المحمول ام لا بديل لجهاز المكتب ( ولا اقصد استعماله في السفر مثلا بل بالبيت )
    إذا كنت تظل في البيت فلا أنصح به، المحمولا غالبا ما يكون حساس للصدمات وباعض الثمن، ونحن في الجزائر ليس لدينا فروع لكل الأنواع التي تباع هنا، فهذه نقطة سلبية، لأنه إذا تعطل جهازك، لن تجد أحن إليه وأفهم له من الشركة المصنعة له، فأغلب المصلحين الخواص في محلاتهم لا يجيدون تماما إصلاحه وفي كثير من الأحسان يزيدونه سوء، لدقة وصغر محتوياته وحساسياتها لشدة أو سوء الاستعمال، فتواجد فرع للشركة المصنعة يضمن سلامة أحسن للجهاز المحمول لأنهم أعلم بخباياه ونقط ضعفه، ولا تفكر في شرائه إلا عند كثرة سفرك وحاجتك الضرورية له كعمل يدوم خاصة أهل الاختصاص.

    9- هل هناك امكانية تصميم برامج اسلامية مستقبلا ولو مجرد فكرة ستتحول وتجسد على الواقع باذن الله
    بكل تأكيد، هناك برامج إسلامية موجود حاليا في القمة، مثل برنامج "إلى صلاتي" الذي يستعمله الكثيرون من كل دول العالم، وبرنامج "فلتر الأمان" الذي يحجب مواقع الرذيلة، وبرنامج "المكتبة الشاملة" للكتب خاصة كتب الشريعة الاسلامية، وغيرها الكثير، نحمد الله على ذلك، والمطورون العرب والمسلمون في تحسن مستمر وأشعر في بعض الأحيان أن هناك بداية لنهضة إسلامية وعربة يجسدها أهل الخبرة في مجال الاعلام الآلي وغيره.

    كانت هذه اسئلتي وأعتذر على الاطالة اخي انفومان وبارك الله فيك
    ونعم الأسئلة، لا عليك أخي ياسر، مجرد ضيق الوقت شدني، فإجاباتي كانت متقطعة ولكنها تمت بحمد الله،
    أرجو من الله أن أكون وفقت في إماطة اللبس الذي كانوا وقاعين فيه بعض الأعضاء،
    جزاكم الله جميعا كل خير.
    وأي أسئلة أخرى أنا في الخدمة،
    والسلام عليكم.
     
  15. أبو محمد ياسر إسلام

    أبو محمد ياسر إسلام طاقم الإدارة مشرف

    بارك الله فيك اخي الفاضل انفومان ووفقك لانهاء مشوارك الدراسي بامتياز ان شاء الله ولك منا فائق التقدير والاحترام
    وسيتم اسدال الستار عن الاستضافة لنترك المجال لضيوف آخرين ولك ان تقول ما تشاء في كلمة ختامية
    وانبه لامر ان الصفحة مفتوحة للاسئلة ولن تغلق بامكان اي عضو اضافة اي انشال وقت ما اراد
    بارك الله فيك اخي انفومان
     
  16. زيان زيان

    زيان زيان عضو مشارك

مشاركة هذه الصفحة