وداعا رمضان ......فما أحلاك من أيام

الموضوع في 'سوق عكاظ لإبداعات الأعضاء' بواسطة سما الجنان, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2010.

  1. سما الجنان

    سما الجنان عضو وفيّ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بكت عيوني على فراقك رمضان .. يا خير الشهور والأيام .
    لحظات وداعك قاسية على قلب المؤمن المهتام ..
    زرعت فينا معنى الإيمان ... ومعنى القرب من الربّ الديان ..
    لقد حبوتنا الدفء والحنان ..فطارت جوارحنا فيك في آفاق الإيمان ..
    ففيك فتحت أبواب لجنان .. وأغلقت أبواب النيران
    لقد أشغفتنا بكل ما هو خير فكان وداعك صعب عليّ فقلبي حرّان ..
    لقد انصرمت أيامك بسرعة كالبرق ،، لم أشعر بها ما أحلاها من أيام . ..
    مررت كطيف خيال بخيراتك وبركاتك .. ولاشك أنك عائد،،، عائد ،،، ولكن هل سأشهد تلك الأيام ؟؟
    إن القلب ليحزن والعين لتدمع وإنّا على فراقك رمضان لمحزونون ..
    لقد كانت قلوب السلف تتحرق لفراق هذا الشهر الحبيب ،، قال ابن رجب
    يا شهر رمضان ترفق
    دموع المحبين تدفق
    قلوبهم من ألم الفراق تشقق
    عسى وقفة الوداع تطفئ من نار الشوق ما أحرق
    عسى ساعة توبة وإقلاع ترقع من الصيام ما تخرق
    عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق
    عسى أسير الأوزار يطلق
    عسى من استوجب النار يعتق
    لقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يدعون الرحمن ستة أشهر قبل رمضان أن يبلغهم الله رمضان وبعد رمضان ستة شهر أن يتقبل الله منهم رمضان .
    فيا ليت شعري من المقبول فأهنيه ؟
    فيا ليت شعري من المقبول في هذا الشهر فأهنيه ؟
    أكتب كلماتي وسمائي تمطر ...
    مطر النعمة والخير يعم أرجاء المكان ..
    ولسان حالي أملي رضاك ربي يا رحيم يا رحمن ..
    أكتب كلماتي وأوشكت شمس هذا الشهر على المغيب قد آذنت بالوداع ..
    وكم هي شاقة كلمة وداع .
    وداعاً غذاء الفكر والروح ... وداعا ً خير الشهور .
    عشقت لياليك منذ الصبا وبقي ذاك في الكبر ..
    سأبكيك ما دمت عن ناظري بعيدا خير الشهور
    يا ليت شعري من يخمد حر حزننا ورمضان يودعنا ... وسماه تحنو علينا ..,, رمضان فيك الثواب جنيا .. لكي نفوز بجنة وصية الكريم إلينا .
    اللّهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم
    بقلم :
    سما الجنان
    19/9/2009م

     

مشاركة هذه الصفحة