تابع النظم التنافسية

الموضوع في 'العلوم السياسية و العلاقات الدولية' بواسطة وليد حمدى, بتاريخ ‏8 مايو 2012.

  1. وليد حمدى

    وليد حمدى عضو جديد

    أ)نظام الحزبين الجامد ونظام الحزبين المرن:
    نظام الحزبين الجامد يقوم على تنظيم تصويت أعضاء الحزب في البرلمان بحيث يلزمهم بالتصويت على نحو معين في المسائل الهامة أما نظام الحزبين المرن فيترك لأعضاء الحزب حرية التصويت وتعتبر بريطانيا نموذجا لنظام الحزبين الجامد.
    وعلى العكس الولايات المتحدة تعتبر نموذجا لنظام الحزبين المرن
    ب)نظام الحزبين التام ونظام الحزبين الناقص:
    إذ يوجد إلى جانب الحزبين الكبيرين اللذان يسيطران على المسرح السياسي أحزاب صغيرة تتفاوت أهميتها وهذه الاهمية تتوقف على عدد الاصوات الت تحصل عليها هذه الاحزاب الصغيرة في الانتخابات وفي نظام الحزبين يحصل أحد الحزبين على الاغلبية المطلقة للمقاعد داخل البرلمان ومن ثم يستطيع أن يحكم بمفردة ودون الحاجة إلى الائتلاف مع الاحزاب الآخري مما يؤدي إلى تنحية الأحزاب الصغيرة.
    أما في نظام الحزبين الناقص فإن الحزبين الكبيرين لا يحرزان انتصارا كبيرا ولا يحصلان على أغلبية مطلقة داخل البرلمان ومن ثم فإنهما يلجان عادة إلى الائتلاف مع الاحزاب الصغيرة أو يأتلفان معا وتعتبر ألمانيا الفيدرالية نموذجا لنظام الحزبين الناقص.
    ج)نظام الحزبين المتوازن ونظام الحزبين غير المتوازن:
    إذ يكون حجم كل حزب من الحزبين الكبيرين مساويا تقريبا لحجم الحزب الآخر ويكون الحزبان متعادلان من حيث القوة ويتبادلان الحكم تبعا لانحياز أصوات الناخبين الهامشين أو المترددين هذا الحزب أو ذاك ويكون الفارق بين الحزبين في الاصوات ضئيلا وهذا هو الحال الذي كان سائدا في انجلترا حيث حكم المحافظون في الفترة من سنة 1945 إلى سنة 1971 لمدة 14 عاما بينما حكم حزب العمال لمدة 12 عاما
    أما إذا كان الفارق بين الحزبين كبيرا إلى حد أن يستمر أحد الحزبين في الحكم لمدة طويلة ويفقد الحزب الآخر الأمل في الوصول إلى السلطة فإن نظام الحزبين يكون غير متوازن
    3- نظم الحزب المسيطر:
    أن نظام الحزب المسيطر يقوم في ظل تعدد الاحزاب ولكن أحد الاحزاب وهو الحزب المسيطر يستأثر بالسلطة نظرا لقوته ولحصوله على أغلبية كبيرة تحول بين الاحزاب الآخري وبين إمكانية وصولها إلى كراسي الحكم
    أ- الحزب المسيطر العادي:
    في فترة من فترات الجمهورية الثالثة الفرنسية كان الحزب الراديكالي هو الحزب المسيطر لأنه كان يتمتع بثقة أغلبية الناخبين بشكل واضح ومستقر كما كان الحزب الراديكالي يجسد أمال الأمة الفرنسية.
    ويحتفظ الحزب المسيطر بمركزه المتفوق وبمكانته نتيجة لتعدد وضعف الاحزاب المنافسة له وهو بذلك يختلف اختلافا جوهريا عن نظام الحزب الواحد الذي يحتكر الأرض نتيجة لتحريم إنشاء أحزاب أخري بنص القانون أو الدستور.
    ب) الحزب شديد السيطرة:
    فالحزب المسيطر العادي لا يتعدي ما يحصل عليه نسبة الأربعين في المائة من الأصوات التي تم الإدلاء بها إلا في حالات نادرة استثنائية .
    أنه في حالة الحزب شديد السيطرة يحصل الحزب المسيطر على الاغلبية المطلقة من الاصوات أو أكثر كما يفوز بأكثر من نصف عدد المقاعد في البرلمان ولقد ظل حزب المؤتمر في الهند لفترة طويلة حزب شديد السيطرة وقد انقسم جزب المؤتمر إلى جناحين جزب المؤتمر القديم وحزب المؤتمر الجديد واختفي نظام حزب شديد السيطرة لفترة ثم عاد على أشده في انتخابات 1971 حيث حصل على ثلثي مقاعد مجلس الشعب غير أن حزب المؤتمر هزم في انتخابات 1977
    ويعتبر حزب المؤتمر في الهند وبعض احزاب الدول الافريقية وأحزاب بعض دول أوربا الشرقية أمثلة واضحة لنظام الحزب شديد السيطرة .
     
  2. زيان زيان

    زيان زيان عضو مشارك

مشاركة هذه الصفحة