إضطرابات النطق ــــــ نظرة شمولية مهمة ـــــ

الموضوع في 'منتدى علوم التربية و الأرطفونيا' بواسطة العزيزة بالقرآن, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2010.

  1. العزيزة بالقرآن

    العزيزة بالقرآن طاقم الإدارة مشرف

    اضطرابات النطق واللغة

    إعداد: سندس محمد حلاق
    دكتوراه تربية خاصة
    جامعة عمان العربية للدراسات العليا

    مارس، 2010م

    أنواع الاضطرابات
    1- اضطرابات الطلاقة (fluency disorder): أي أداء الكلام بشكل سلس واضح ومنساب
    - التاتأة (stuttering ) : توقف الطلاقة الطبيعية للكلام بتكرارات أو اطالات أو حبسات كمظاهر أساسية مع التجنب أو الهروب والحشوات كمظاهر ثانوية
    - سرعة الكلام (cluttering): سرعة زائدة في أداء الجمل والمحاورات مما يفقد مفهومية الكلام

    2- اضطرابات النطق (articulation disorder) : وهي
    - ابدال (substitution) :أي استخدام صوت مكان أخر في انتاج الكلمات اما لعدم معرفة بالصوت أو لعدم معرفة التموضع الصحيح للصوت (سما = تما )
    - الحذف (deletion) : أي عدم انتاج الصوت في مكانه في الكلمات (تفاحة = فاحة )
    - التشويه (distortion) : أي انتاج الصوت مع تغيير خصائصه النطقية (شعر )

    3- اضطرابات اللغة (language disorder): اي المخزون اللغوي من كلمات وجمل وقواعد وتراكيب صرفية
    - التأخر اللغوي (language delay): أي عدم ملائمة العمر اللغوي للطفل عمره الزمني أو العقلي وهذا يكون على الصعيد الاستيعابي أي ما يمتلك من مفاهيم ومفردات وجمل والقدرة على فهم السؤال والمحادثة
    أو على صعيد انتاجي وهو ما يستخدمه بشكل عفوي في كلامه من كلمات وجمل وقواعد صرفية
    - الافازيا (aphasia): الحبسة الكلامية اذية دماغية تؤدي لفقد أو ضعف القدرات اللغوية نتيجة تأذي مركز النطق واللغة في الدماغي
    في الافازيا الطليقة يتمكن المريض من الكلام لكن يفقد اسس الترابط وفهم السؤال والاجابة الملائمة
    في الافازيا غير الطليقة يفقد القدرة على الكلام بشكل جزئي أو كلي ليس بسبب اذية اعضاء النطق بل لعدم تمكن مركز اللغة من ارسال الكلمات التي يحتاج المريض لاستخدامها

    4-اضطرابات الكلام (speech disorder): في أداء الكلام
    - عمى الكلام (apraxia) : يفقد المريض القدرة على تنظيم تسلسل اصوات الكلمات والجمل وبنتج الكلمة كل مرة بطريقة تختلف عن المرة السابقة مع عدم القدرة على الاعادة المباشرة
    - عسر الكلام (disartheria): يعاني المريض من بطء شديد في تحريك اعضاء النطق لفقده السيطرة عليها بشكل جزئي

    5-اضطرابات الصوت (voice disorder):
    - الخنب (cleft palat - nasality): هو عدم كفاءة الصمام اللهائي البلعومي مما يؤدي لصوت مشوه من الفم والانف وليس من الحنجرة اما لمشكلة انشقاق شراع الحنك أو لضعف وظيفي في الصمام
    - مشاكل الحبال الصوتية (vocal folds abuse) : أي نمو مرضي على الحبلين الصوتيين من حبيبات أو كيسات أو اخدود أو تقرحات تؤدي لتغيير طبقات الصوت على مستوى الحنجرة بسبب سوء استخدام الصوت (الداهري، 2005 )
    (2006 an advanced review of speech language pathology ,)

    أسباب اضطرابات النطق واللغة
    1- أسباب عصبية :
    وهي أي خلل أو تلف في الجهاز العصبي اثناء فترة الحمل أو الولادة أو ما بعدها كالافازيا أو نقص السمع
    2- أسباب عضوية :
    ( في اعضاء الطفل الداخلية كالاذن ومشاكل الأذن الوسطى أو الداخلية التي تؤدي لنقص السمع ) (الظاهر، 2005))
    أو مشاكل الحنجرة التي تؤدي لاضطرابات الصوت أو مشالك في الاسنان أو اللسان التي تؤدي لعيوب في النطق
    3- أسباب نفسية :
    مرتبطة بتنشئة الطفل في البيت أو المدرسة كالحماية الزائدة أو العقاب الجسدي الذي يؤدي لمشاكل الـتأخر اللغوي أو التأتأة
    (الداهري، 2005 )

    مراحل النمو اللغوي للاطفال :
    1- من الولادة حتى عمر شهرين : مرحلة البكاء والصراخ للتعبير عن الاحتياجات الأساسية ومن هذه المرحلة يمكن التعرف على وجود مشكلة أو لا من درجة شدة الصوت والانتباه للصوت العالي
    2- من عمر شهرين إلى ستة اشهر : تبدا في هذه المرحلة المناغاة والاصوات الحنجرية وهي بداية حركة اللسان مع ظهور الابتسامة الاجتماعية
    3- من عمر ستة اشهر إلى ثمانية اشهر : ( تبدأ مرحلة البأبأة استجابة لكلام الكبار وفي هذه المرحلة يتم كشف وجود نقص سمع من قبل الاهل إذ يتوقف الطفل بعد هذه المرحلة عن التطور لأنه لايستمع لصوته فلا يستمر في انتاجه (الظاهر 2005 ص 124))
    4- من عمر ثمانية اشهر إلى السنة الأولى : مرحلة الرطانة أي كلمات تنغيمة تشبه كلمات حقيقة لكن بدون احرف الة انتاج أول كلمة بعمر السنة
    - بعدها يكون التطور موازي للعمر إذ في عمر سنتين ينتج الطفل جملة من كلمتين ويبد بفهم السؤال واستعمال نفي
    - بعمر ثلاث سنوات ينتج الطفل جملة 3 كلمات مع بدء استعمال السؤال
    - بعمر أربع سنوات ينتج الطفل جملة 4 كلمات ويمكنه ربط أكثر من جملة
    - بعمر خمس سنوات يمتلك الطفل لغة تقارب لغة الكبار من حيث القدرة على السرد والتذكر واستخدام قواعد اللغة
    (how does your child hear and talk . asha .org)

    العوامل المؤثرة في النمو اللغوي
    - النضج والعمر الزمني
    تزداد قدرات الطفل اللغوية بتقدمه بالعمر وبنضجه نتيجة اتصاله مع الاخرين
    - الجنس
    تشير اغلب الدرسات إن الإناث أكثر تقدم واسرع من الذكور في اكتساب اللغة
    - العوامل الاسرية
    اهتمام الاسرة بالطفل والتحدث إليه والتوصل الصحيح معه في كل مرحلة بما يلائمه بالإضافة إلى الوضع الاجتماعي والاقتصادي وما يتوفر له من مجالات للتواصل ومهارات وخبرات يعيشها كل ذلك يزيد من حصيلته وقدراته اللغوية
    - الوضع الصحي
    تتأثر الجوانب اللغوية بسلامة الاجهزة الحسية من سمع وبصر ونطق واي اذية فيها يؤدي دوره في تأخر نمو الطفل لغويا
    - وسائل الاعلام
    مدى استفادة الطفل منها في اثراء حصيلته اللغوية
    - عملية التعلم
    كيف يتعلم الطفل وماهي الاساليب التربوية كالتعزيز والعقاب ودورها في تعلم اللغة
    - القدرة العقلية
    أي نسبة ذكاء الطفل فالطفل المتفوق عفليا يتميز بمحصول لغوي اكبر من حيث القدرة على التعبير وسرعة الاستقبال
    - ثقافة الوالدين
    وهذا يكون باساليب الاهل في التواصل مع طفلهم واجابتهم على اسئلته
    - تعدد اللغات
    إن اختلاف لغة الطفل في المنزل عن لغة المدرسة تؤدي لاضطراب النمو اللغوي لدى الطفل إذا لم يكن هناك تنسيق لها الامر
    - عدد اطفال الاسرة
    فعادة يكون الطفل الوحيد ذو محصول لغوي اكبر من اقرانه الذين يحيون في اسر متعددة الأطفال لان الطفل الوحيد يطور مهاراته مع كبار اما الأطفال فيطورون مهاراتهم من اطفال في الاسر متعددة الأطفال (الداهري، 2005)

    الخصائص السلوكية والتعليمية للاطفال المضطربين لغويا
    - الخصائص العقلية (الذكاء)
    يحصل معظم اطفال الاضطرابات اللغوية أداء متدني في اختبارات القدرات العقلية (اختبارات الذكاء ) بسبب كون الاختبارات تعتمد بشكل كبير على الأداء اللفظي أو ارتباطها بالمفاهيم اللغوية
    - الخصائص انفعالية والاجتماعية
    تظهر لدى اطفال هذه الفئة مظاهر القلق والاحباط أو العدوان أو الانسحاب نتيجة التقييم المتدني لذواتهم أو انعكاس نظرة الاخرين عنهم
    - الخصائص الأكاديمية والتحصيلية
    يرتبط التحصيل الدراسي في انظمتنا بشكل كبير باللغة استيعاب وانتاج وقراءة وكتابة لذا لابد إن يعاني طفل الاضطراب اللغوي من صعوبات تعلم أو بطء مما يؤثر على الناحية المعرفية والاجتماعية
    (الداهري، 2005)

    التقييم والتشخيص لاضطرابات النطق واللغة :
    التعرف المبدئي الاهل يكون من قبل أو المدرس إذ يلاحظون اختفا بين الطفل وبين اقرانه أو إخوته ويبدؤون بالتساؤل عن طبيعة هذا الاختلاف وسببه
    مرحلة الاختصاص تكون بتوجه الاهل للاطباء أو الاختصاصيين لتحديد طبيعة المشكلة قبل البدء بالحل
    ويكون تشخيص الاضطرابات من قبل أخصائي النطق واللغة كالتالي :
    1- اضطرابات الطلاقة: يتم تقييم الطلاقة باستمارة عن تاريخ الحالة والظروف المزامنة لظهورها مع تحديد عمر الطفل أو الشاب وتحديد المظاهر الأساسية والثانوية ثم قياس شدتها عبر مقياس خاص (ssi ) بعد تسجيل عينة كلامية من 100 كلمة لتحصيل شدة المشكلة وسرعة الكلام لديه
    2- اضطرابات النطق : يتم تقييم اكتساب الأصوات اللغوية والاضطرابات النطقية عير احتبار النطق المصمم من 84 صورة لكلمات بسيطة مألوفة يكون فيها كل صوت لغوي في أول ووسط واخر الكلمة لتحدي الصوت المحذوف أو المبدل وسياق الابدال
    3- اضطرابات اللغة
    - التأخر اللغوي : يتم اجراء محادثة مع الطفل لتحديد القدرات الاستيعابية الانتاجية ومقارنتها بعمر الطفل لتحديد نسبة التأخر
    - الافازيا : عبر اختبار معمق لكل عملية عصبية لغوية معرفية
    4-اضطرابات الكلام : بفحص اعضاء النطق والاعصاب الشوكية المسؤولة عن تعصيب هذه الاعضاء ومدى استجابتها للمثيرات الحسية والأداء الخركي
    5-اضطرابات الصوت:
    - الخنب : في الخنب يتم التشخيص أولا من طبيب اسنان أو أذن انف حنجرة ليتم اجراء جراحي ثم يتم تقييم الصوت وقياس شدته عبر الرنين الانفي أو تسريب الهواء
    - مشاكل الحبال الصوتية : أولا التنظير الحنجري لتحديد المشكلة طبيا ثم يتم فحص السعة الرئوية الفعلية لانتاج الكلام ثم طبقات الصوت ومدى الأذية في التسريب أو تشنج الحبال الصوتية
    (assessment for speech language pathology 1998 )

    العلاج لاضطرابات النطق واللغة
    1- اضطرابات الطلاقة: يتكون العلاج من مجموعة من التقنيات التي تهدف إلى تعزيز الطلاقة و تعديل التأتأة واعادة بناء الثقة بالنفس وتعلم كيفية إدارة المحادثة أو السؤال بشكل طليق ومريح
    2- اضطرابات النطق : علاج اضطرابات النطق يركز على اكساب الطفل أو الكبير الصوت كمفهوم فونولوجي ثم التموضع الصحيح للانتاج بشكل مفرد ثم ضمن كلمات ثم جمل وبشكل عفوي
    3- اضطرابات اللغة
    - التأخر اللغوي : يتم العمل على اكساب الطفل المفاهيم اللغوية الأساسية عبر مفردات ثم الية تشكيل الجملة من فعل وكلمة (اما صفة أو اسم شيء) ليتمكن استيعابيا من تنفيذ اوامر تعطى له واستيعاب ما يشرح له ثم انتاج ما يطلب منه تسميته أو التحدث عنه
    - الافازيا : حسب نوع الإصابة ومكانها في الدماغ يكون التدريب لاسترجاع قدرات وليس لاكتسابها لأنها موجودة اصلا وهناك العلاج التنغيمي – أو الاشاري – أو الضبط الكلي
    4-اضطرابات الكلام : يهدف التدريب لتمكين المريض من السيطرة و تنسيق حركات اعضاء النطق عبر مساجات خاصة واعادة تنبيه الاعصاب المرتبطة بتلك العضلات
    5-اضطرابات الصوت:
    - الخنب : بعد اجراء التداخل الجراحي يقوم أخصائي اللغة والكلام بتدريب عضلات الصمام اللهائي البلعومي ومنع تسريب الهواء من الانف ليكون مجما الكلام صحيح صوتيا دون رنين انفي
    - مشاكل الحبال الصوتية : بعد التداخل الجراحي يكون دور الأخصائي في اكساب المريض اولا ثقافة حول الصحة الصوتية وتغيير العادات الخاطئة التي ادت لحدوث المشكلة الصوتية ثم التدريب الصوتي الذي يتضمن تدريب تنفس ثم تدريب طبقات الصوت لتستعيد الحبال الصوتية قوتها ومرونتها الطبيعية
    (treatment resource ,1996)

    البرامج التربوية المقدمة للاطفال المضطربين لغويا
    - غرفة المصادر
    تقدم الخدمة فيها بشكل فردي للطفل
    - الأخصائي المتنقل
    يقدم خدمات التأهيل في المدارس وهو أخصائي اللغة والكلام
    - مراكز التشخيص
    مراكز متخصصة في الكلام واللغة تقدم فيها الخدمات التشخيصية والعلاجية
    -الخدمات الاستشارية
    التي تقدم للاباء والمدرسين ولكل من له علاقة بالطفل
    -الاوضاع التعليمية الخاصة
    للاطفال ذوي الاضطراب الشديد المصحوب باعاقة أخرى وهم يحتاجون إلى اماكن رعاية خاصة
    - البيت والمشفى
    حيث يقدم العلاج لهم في منزلهم أو المشفى إذا كانت الحالة تستدعي (صعوبات البلع – الافازيا)
    - الخدمات العلاجية المبكرة
    وهو الارشاد الاسري للاهل للطفل ما قبل المدرسة (الداهر
    ي، 2005 )
     
  2. ابوحفص تغنيف

    ابوحفص تغنيف عضو وفيّ

    بارك الله فيك
     
  3. العزيزة بالقرآن

    العزيزة بالقرآن طاقم الإدارة مشرف

    وفيك بارك الله اخي الكريم
    شكرا لك على المرور
     
  4. أمة الرحمن الجزائرية

    أمة الرحمن الجزائرية طاقم الإدارة مشرف

    بارك الله فيك وجزاك بكل خير حبيبتي

    ذكرني الموضوع باحد الاطفال اللي كنت ندرسهم العام اللي فات (تحضيري)
    كان لديه هذه المشكلة يعني بعض الحروف ماينطقهاش مليح ينطقها مبدلة والجمل ينطق نصفها وبعض الحروف مايقدرش ينطقها كامل

    صرت أنا ووالدته على تواصل دائم .وحسب ماحكاتلي اظن أن السبب هو نفسي (كماهو موضح في موضوعك) لانوا هو ابنها الكبير .وكانت متخوفة عليه لدرجة مش طبيعية بحيث تحرمه من اللعب أو الخروج مع الاطفال يعني نشأ معزول نهائيا على المحيط الخارجي وهذ الشي نظن كان السبب في اظطراب النطق .
    وتصوري ملي دخل للدراسة وصار لذيه احتكاك وتواصل مع الاطفال بدأ نوعا ما يتحسن منقولش بنسبة كبيرة وانما أحسن مما كان عليه وتلاحظي الفرحة في وجهه وهو معاهم

    ربي يحفظوا ان شاء الله


    مشكورة اختي على المواضيع المفيدة

    تحيااااتي
     
  5. العزيزة بالقرآن

    العزيزة بالقرآن طاقم الإدارة مشرف

    العفو حبيبتي وجزاك الله كل خير على المداخلة المفيدة
    في الحقيقة لدي حالة تشبه ما ذكرت والسبب في الاضطراب هو العلاقة مع الام
    بارك الله فيك على المرور
     
  6. ايناس

    ايناس عضو وفيّ

    بارك الله فيك اختي.
    موضوع راااائع
     
  7. العزيزة بالقرآن

    العزيزة بالقرآن طاقم الإدارة مشرف

    وفيك بارك الله حبيبتي إيناس
    أسعدني مرورك حقا
     

مشاركة هذه الصفحة