الامن النفسي للطفل

الموضوع في 'منتدى علوم التربية و الأرطفونيا' بواسطة العزيزة بالقرآن, بتاريخ ‏24 فبراير 2011.

  1. العزيزة بالقرآن

    العزيزة بالقرآن طاقم الإدارة مشرف

    منذ اللحضات الأولى التي تكتشف ألام حملها تبدأ مهمةطويلة وعسيرة لكنها غير مستحيلة وهي في الوقت نفسه فهي مهمة جليلة فلا أقل من مهمةبناء جيل وإعداده الإعداد السليم, ولعلنا هنا نركز على قضية واحدة نضمن أنها مهمةألا وهي تحقيق الأمن النفسي للطفل.
    *ماذا نقصد بالأمن النفسي للطفل؟- هوحالة من الاستقرار العاطفي وإشباع الحاجات المختلفة للطفل تؤدي إلى تأقلم وانسجامالطفل مع البيئة المحيطة به, والتخلص من المشكلات النفسية المختلفة التي تحقق ذلكالانسجام.
    * كيف يتكون الأمن النفسي؟- قد يستغرب البعض عندما نقول إن تكونالأمن النفسي للطفل يتحقق مع بداية الحمل أو قبل ذلك كما أشرنا في المقدمةفالاستعداد النفسي للمرآة الحامل ومشاعر الأم نحو الجنين وكذلك الأب والتفاهمالحاصل بين أفراد الأسرة كلها تؤدي دورا" أساسيا" في تهيئة الأم وبقية أفراد الأسرةلمستقبل المولود الجديد؟
    - عندما يولد الطفل وقد أودعه الله عز وجل عددا" منالحاجات والأدوات التي تساعده على التأقلم مع هذا الجو المحيط به ..
    - يسهل علىالأم تمييز إن كان الابن جائعا" أو يعاني من مرض معين.
    لكن يكون من الصعب عليهاتمييز هل هو خائف وقلق مثلا" مع إن هذه المشاعر مشاعر تحدد الأمن النفسيللطفل.
    كما إن الطفل ينمو حركيا" وذهنيا" فهو ينمو عاطفيا" ونفسيا" فالطفل الذيلا يبدي أي اهتمام لتغير الوجوه عليه أو اختلاف الأصوات يبدأ بعد فترة بإبداء مشاعرالانزعاج من وجوه الغرباء وهو ما يشير إلى مرحلة جديدة من النمو النفسي العاطفي وهوما يطلق عليها ((قلق الغرباء)).
    - إن وجود الأم وبقية أفراد الأسرة يساعد الطفلعلى تجاوز هذه المراحل بسلام وفي الحالات التي يحدث اضطراب كمرض الأم أو الطفل أوانفصالهما عن بعضهما لفترات طويلة قد يولد عند الطفل مشاعر القلق من الانفصال.
    - يتخذ الطفل من الأم قاعدة من خلالها يكتشف العالم من حوله ثم يعود إليها ليتزودبحنانها وعاطفتها ثم ينطلق مجددا" في مرحلته الاستكشافية فيه حتى يزيد من خبرتهوتجربته ,وحتى تكون الأم مصدر أمان لابد أن تبادر إلى التفاعل مع ابنها إبداء مشاعرالعطف والحنان.
    *ماهي أسباب ضعف الاستقرار النفسي لدى الطفل؟هناك أسبابكثيرة منها :
    - اضطراب الأجواء الأسرية وعدم الاستقرار.
    - انفصال الواليدن أواحدهما لأي سبب كان مثل مرض الأم أ, الطفل.
    - وجود إعاقة جسدية أو عقلية لدىالطفل أو أحد الوالدين.
    - أساليب تعامل الوالدين غير السليمة مثل الحمايةالزائدة,التذبذب وعدم الاستقرار.
    - المقارنة وعدم المساواة بين الأطفال.
    - التعرض للأزمات والصدمات دون دعم كاف.
    - سوء الأوضاع الاجتماعية والفقر.


    مظاهر انعدام الأمن النفسي.يمكن أن يظهر ضعف الأمن النفسي في عدد من المظاهرحسب عمر الطفل وقدرته على التعبير عن نفسه وقد لاتكون هذه الأعراض ظاهرة دائما" وقدتظهر بشكل أعراض جسدية:
    - ضعف الشخصية.
    - اضطراب النوم.
    - نوباتالفزع.


    - نوبة البكاء.
    - كثرة الشكاوى المرضية.
    - حدوث نوع من النكوص فيالنمو مثل التبول الليلي.
    - ظهور بعض العادات مثل مص الإصبع وقضم الأظافر.
    - العدوانية وسرعة الانفعال والعناد.
    - رفض الذهاب للمدرسة .
    - التعبير عنالخوف والقلق.
    - الانعزال وعدم الاختلاط واللعب مع الأفراد.
    - ضعف المستوىالدراسي.

    *كيف نساعد على توفير الأمن النفسي لأطفالنا؟- تحقيق جو أسري ينعمبالألفة والمحبة.
    - توفير الاحتياجات الأساسية.
    - توفير جو من الحنان والعطفداخل الأسرة.
    - في حالة وجود سبب يستدعي انفصال الأم عن الطفل أن يكون ذلك أقلما يمكن مع توفير أسباب الدعم الممكنة.
    - حماية الأطفال من الصدماتالمختلفة.
    - تشجيع الأطفال على التعبير عن أنفسهمومشاعرهم,

     
  2. هايدي

    هايدي عضو نشيط

    aup.3dlat.com_uploads_12871195139.gif
     
  3. العزيزة بالقرآن

    العزيزة بالقرآن طاقم الإدارة مشرف

    وجزاك الله بالمثل
    شكرا لمرورك يا فراشة
     

مشاركة هذه الصفحة