فتاوى شرعية من شرع في قضاء صومه هل له أن يُفطر ؟

موضوع في 'منبر أهل العلم في الجزائر' مكتوب بواسطة أبو سلمان، ‏1 فبراير 2014.

  1. أبو سلمان

    أبو سلمان عضو وفيّ

    منتسب منذ:
    ‏20 اغسطس 2011
    المشاركات:
    1,366
    الإعجاب المتلقى:
    1,283
    نقاط الجائزة:
    330
    نصّ السّؤال:
    السلام عليكم ورحمة الله ... لقد بلغ مسامعَنا أنّ من نَوَتْ قضاءَ يومٍ من دَينِها ( ما أفطرته في رمضان )، فلا يجوز لها أن تفطر دون عذر شرعيّ، أي: إنّ حكمَه كحكمِ سائر أيّام رمضان.
    فما قولكم في المسألة، أفِدْنا جزاك الله عنّا كلّ خير.

    نصّ الجواب:
    الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد: وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته.
    نعم - أختي الفاضلة - فإنّه لا يحلّ نقض الصّوم إن كان قضاءً؛ ويدلّ عل ذلك أمران:
    الأوّل: من الأثر:
    فقد روى التّرمذي بسند صحيح عَنْ أُمِّ هَانِئٍ رضي الله عنها قالتْ:
    كُنْتُ قَاعِدَةً عِنْدَ النَّبِيِّصلّى الله عليه وسلّم، فَأُتِيَ بِشَرَابٍ فَشَرِبَ مِنْهُ، ثُمَّ نَاوَلَنِي فَشَرِبْتُ مِنْهُ، فَقُلْتُ: إِنِّي أَذْنَبْتُ فَاسْتَغْفِرْ لِي !
    فقالَصلّى الله عليه وسلّم: (( وَمَا ذَاكِ ؟ )).
    قَالَتْ: كُنْتُ صَائِمَةً، فَأَفْطَرْتُ، فَقَالَصلّى الله عليه وسلّم:
    (( أَمِنْ قَضَاءٍ كُنْتِ تَقْضِينَهُ ؟)).
    قالتْ: لَا. قَالَصلّى الله عليه وسلّم:
    (( فَلَا يَضُرُّكِ )).
    وعند أبي داود: ((فَلَا يَضُرُّكِ إن كان تطوّعا )).

    مفهوم الحديث، أنّه يضرّها الإفطار فتأثم لو كان صومها واجبا ( كصوم رمضان أو كان قضاءً، أو نذراً ).

    الثّاني: من النّظر:
    فقد تقرّر في علم الأصول أنّ الواجب يلزم بالشّروع فيه، ولا يحلّ إبطاله إلاّ من عذر شرعيّ.
    والله تعالى أعلم.

    الشيخ عبدالحليم توميات
     
    اليرقة، جينان و حبيبة أعجبهم هذا.

مشاركة هذه الصفحة